آخر صفحة من دفتر عتيق

    neama al ebadi    624999

الضباب حول زجاج النافذة الصغيرة الى غيمة..

و جذوع السقف كأنها ظهر شيخ مسن..

البرد يحاصر اوردتي كخيط رفيع   مشدود على عنق لينه..

وبقايا علبة دخان لكن نفدت اعواد ثقابي..

في الصندوق الجاثم في زاوية الحجرة خاتم امي المصنوعة من الفضة ومسبحة ابي تنقصها بعض الحبات..

في اوقات البرد تاتي الاحلام بلا الوان..

من نافذة الروح المسكونة بالوجد  يطل سناك..

يقطع صمت البرد وسكون الجوع..

ويشعلني كسيكارة مهوس بالدخان..

يتسع السقف وتمتد الجدران ويضيق البرد ..

يحضني صوت منك تسرب بين حنايا جذوع غرفتنا..

اشعر بالدفء..

ويظل الصوت يطوقني ويشد على جسدي المأخوذ برجف البرد وسوط الياس..

وتضيئين.. تضيئين ..

وتحيين رماد العمر..

ولان الدفتر البالي به سطر اخير باقي خالي..

دسست به حرف يقول حكايتي معك..

أيا رئتي وذاكرتي

vector- mounir

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: