الرابطة الثقافية- طرابلس تكرّم البروفسور سعد كموني وكتابه الجديد “آيات الجهاديين”

تكرم الرابطة الثقافية في مدينة طرابلس (شمال لبنان) البرفيسور” سعد كموني”  وتنظم له ندوة حول مؤلفه الجديد “آيات الجهاديين قراءة أخرى” يوم الجمعة الواقع في 5 تشرين الأول السادسة مساء.  يتحدث في الندوة كل من البرفيسور” غسان الخالد ” والبروفيسور “الأمير وليد الأيوبي ”  ويقدّم لها الكاتب والصحافي” محمد الحسن “

نبذة عن الكتاب

تكمن الحاجة الى هذا العمل “ايات الجهاديين /قراءة اخرى “، في المخاطر التي اوصلنا اليها الاصرار على تقديس ما ليس مقدسا بالاصل ، وانعكست هذه المخاطر دماء وتهجيرا وفقرا وقصورا حضاريا فاضحا، اذا تفاهمنا ان القارئ لا يقرا خالي الذهن ، واذ يسجل مفهومه لما يقرأ، انما يفعل ذلك بتحشيد كل مدخراته الذهنية ، وتوسل كل الية متاحة له تمكنه من معاينة النص . وبالتالي يكون قد صادر المقروء ، واسره داخل لغته التي يسكنها مع ابناء زمانه ومكانه .

واذ يصل هذا الاسير الينا انما يصل متشكلا باسره الذي صنعه له ذلك القارئ، واذ تقبله كما وصلنا فانما نكون قد دخلنا معه في الاسر . وهكذا تتأبد لحظة حضارية ، عندما لا تبالي بالمتغيرات الزمانية والمكانبة ، ومتغيرات ما يدخر الانسان في ذهنه من مكانه وزمانه . ياتي هذا العمل محاولة لانتزاع النص من اسريه ، ولا يدعي انه قراءة نهائية..

 البرروفيسور سعد كموني

من مواليد جب ، جب جنين – البقاع الغربي- لبنان ،  الاختصاص: دراسات إسلاميّة، لغة عربيّة وآدابها هو  أستاذ في الجامعة اللبنانيّة / كلية الآداب والعلوم الإنسانية/ قسم اللغة العربية وآدابها/ الفرع الرابع. شغل  منصب مسؤول القسم الثقافي في مجلة “المنابر “و مدير تحرير مجلة ” المنابر” لمدة ثلاث سنوات.

 محاضر في الجامعة اللبنانية الدوليّة L.I.U./ فرع البقاع ، محاضر في المعهد الجامعي الأميركيC&E  في بعلبك.

شارك  في: ندواتٍ في منتدى العروبة اللبناني ( في ثمانينيات القرن الماضي) وفي مؤتمر الثقافة الشعبية الثاني الذي جرت أعماله  بإدارة حلقة الحوار الثقافي في الأونيسكو/ بيروت ببحث تحت عنوان:” الثقافة الشعبية والحداثة”، ندوة بحثية حول المثل الشعبي بدعوةٍ من بلدية راشيا الوادي/ البقاع بمداخلة تحت عنوان: ” المثل الشعبي عند زاهي ناضر”،    في أعمال المؤتمر القومي العربي بصفة مراقب  سنة 1993 الكارلتون بيروت…

من كتبه …قراءات في الجفر/شعر/ دار الحداثة/ بيروت/1983 …النوم رماد اليقظة//شعر/ دار الحداثة/ بيروت/1987 ..شجر الخيبة/ شعر / دار العلم للملايين / بيروت/1996 .. شجرة في الرأس/ رواية/ دار الحداثة/ بيروت .. العقل العربيّ في القرآن/ دراسة/ المركز الثقافي العربي/ الدار البيضاء / المغرب/2005 .( دراسة تتوخى الكشف عن اهتمامات المتلقي بتوسل التحليل اللغوي للنص) والكثير  غيرها  وهناك عدد من المقالات والأبحاث كانت قد نشرت في مجلات و صحف لبنانية وعربية ..

البروفيسور غسان الخالد

استاذ في معهد العلوم الاجتماعية….استاذ في المعهد العالي للدكتوراه في الاداب والعلوم الانسانية والاجتماعية… شارك في العديد من المؤتمرات في لبنان. له مؤلفات اهمها: “البدوقراطية والاسلاموقراطية والهابيتوس العربي” وكلها صادرة عن منتدى المعارف في بيروت. “داعش من خلافة الدولة الى دولة الخلافة” صادر عن دار الفرات،   مدير سابق لمعهد العلوم الاجتماعية الفرع الثالث طرابلس..

البروفيسور الامير وليد الأيوبي

رئيس قسم العلوم السياسية والإدارية (الفرع الثالث)  وأستاذ الفكر السياسي بالجامعة اللبنانية كلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية . عمل في التدريس الجامعي ، والبحث الاكاديمي والتنمية الادارية، والتنمية السياسية ، والتنمية المحلية ، في كل من  لبنان وكندا.  له ما يزيد عن العشرين عاما من التعليم الجامعي في لبنان وكندا، وما يناهز الخمسين منشورا  من كتب ودراسات علمية ومقالات ، وما يقارب المائة مشاركة اكاديمية مكتوبة  ومنطوقة وما يزيد عن ثمانين مقابلة اعلامية واشراف على عشرات الابحاث على كل المستويات الاكاديمية وشهادات واقتباسات من قبل اكاديميين عرب واجانب ..

الكاتب والصحافي محمد الحسن

من مواليد الأسكلة أي الميناء وهو من بتوراتيج ، يزاول الإعلام منذ العام 1985 كتب لأول مرة في هذا التاريخ في مجلة خلود فالبستان الطرابلسية فالحسام الصادرة في قبرص، عمل في إعلام طرابلس المسموع  منذ العام 86 ثم في المرئي العام 1989..

تولى مهام الإشراف على أخبار الشمال في تلفزيون الفيحاء العام 1990 ثم رئيس تحرير النشرة الخاصة بذلك التلفزيون المحلي..انضم الى اسرة الوكالة الوطنية للاعلام العام 1992  وأيضا إلى أسرة صوت لبنان .. ثم إلى أسرة جريدة العمل العام 1992 .. تولى مهام الإشراف على مكتب عمليات مجلة الأمن الصادرة عن قوى الأمن الداخلي بين العام 1992 والعام 1998 ..كتب في صفحات جريدة اللواء منذ العام 1993 قبل ان ينضم إلى فريق مكتب طرابلس العام 1996. كلف مهام مدير مكتب اللواء في الشمال العام 2001 خلفا للزميل صائب بارودي  ..

 قام بالكثير من  المهام الاعلامية إلى جانب سماحة المفتي الشيخ طه الصابونجي حتى وفاته والى جانب النقيب رشيد درباس إبان ولايته في نقابة المحامين…كذلك إلى جانب المهندس محمد اكرم الحلو رئيس بلدية الميناء وإلى جانب النائب فايز غصن..

 انضم الى المكتب الإعلامي في السراي الحكومي العام 2005 في عهد اول حكومة للرئيس ميقاتي عين رئيس فترة إخبارية في صوت لبنان منذ العام 2010 ولا يزال.

 من نتاجه الإعلامي (حصاد الشمال تلفزيون الفيحاء 1991)،   (غرفة العمليات)  صوت لبنان(الاقتصادية )   والمؤشر 2015- 2018 طبعا عبر صوت لبنان..

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: