الاتحاد العربي للتطوع يكرم الدكتورة زهيدة درويش عن الجمهورية اللبنانية

بترشيح من ممثل لبنان في الاتحاد العربي جمعية شباب العزم /لبنان، كُرمت الدكتورة زهيدة درويش بجائزة سمو الشيخ عيسى بن علي أل خليفة للعمل التطوعي في دورتها الثامنة، التي نظمها الاتحاد العربي للتطوع وجمعية الكلمة الطيبة، احتفالا باليوم العربي للتطوع، في الفترة بين 16 و 18 سبتمبر 2018, بمدينة المنامة عاصمة مملكة البحرين.

ويأتي هذا التكريم تقديرا واعترافاً من الاتحاد العربي للتطوع للدكتورة على الإسهامات التطوعية والتربوية، بصفتها الامينة العامة للجنة الوطنية اللبنانية” لليونسكو ” من عام 2011 الى 2018 ، وعضو مؤسس للعديد من الجمعيات والعمل والتحكيم في العديد من الجوائز والمؤتمرات التي تعمل في المجال التطوعي والتربوي والاجتماعي والثقافي، سواء على المستوى المحلي أو على المستوى الوطني والعربي والغربي. كذلك  ساهم موقعها الاداري في تواصل دائم مع الجمعيات والمؤسسات التربوية والثقافية حسب اختلاف اختصاصاتها من دعم كل الفئات المجتمعية. ايضاً يأتي هذا التكريم عرفانا وطنيا للمساهمات التي انجزتها خلال مسيرتها العملانية .

أكد ماهر ضناوي، عضو المكتب التنفيذي و ممثل لبنان في الاتحاد العربي للتطوع ورئيس لجنة الشباب في الاتحاد العربي، ان اختيار الشخصيات المتوجة يأتي بناء على إسهاماتهم التطوعية على المستوى الإقليمي والعربي والوطني حيث أن اللجنة المنظمة حريصة على  أداء الشخصيات المختارة أدوارا ايجابية في خدمة مجتمعاتها ولم تقتصر مساهماتها على الصعيد الوطني فحسب،  بل امتد بعضها إلى المحيط العربي.

اضاف أن الدكتورة زهيدة درويش من بين 13 شخصية عربية من بينها صاحب سمو الأمير محمد بن الملك فهد بن عبد العزيز، والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح الإماراتي، والشيخة عالية الصباح سفيرة السلام من الكويت، وصاحبة السمو منى بنت فهد أل سعيد من سلطنة عمان وشخصيات رسمية ومجتمعية مرموقة في الدول العربية .

د. زهيدة درويش جبور

بعد استلامها الجائزة توجهت د. زهيدة درويش جبور باسمى عبارات الشكر لجمعية الكلمة الطيبة في مملكة البحرين وللاتحاد العربي للتطوع “الذين شرفوني بمنحي جائزة سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة لرواد العمل التطوعي وذلك تقديرا لمسيرتي في خدمة الثقافة والتنمية”.

أضافت: “أخص بالشكر سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة راعي الجائزة والذي تشرفت بأن قدمت له بتكليف من مؤسسة شباب العزم درع المؤسسة، تقديرا لجهوده في سبيل التنمية الاجتماعية. والشكر الخاص لمؤسسة العزم ولممثلها في المكتب التنفيذي للاتحاد العربي للتطوع السيد ماهر ضناوي الذين لهم الفضل في ترشيحي لهذه الجائزة. والشكر الكبير لرئيس جمعية العزم والسعادة الرئيس نجيب ميقاتي الذي يسهم من خلال مؤسساته العديدة في تحقيق التنمية والنهوض بالمجتمع اللبناني”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: