وإن تكوني كالْقمر

وإن تكوني كالْقمر
أو شرفة ٍ من تحتها

تقفُ الجموعُ من الْبشر
يغرونكِ…
عَذبَ الكلام ِ وماخطر
***
فأنا الذي ألبستكِ، تاجَ الشّعر
وأنا الذي صاغَ لعينيكِ السّحر
وأنا الذي كَتَبَتْ أصابعهُ دواوين السفر
ونذرتُ للعشق ِ البعيدِجوازي
وأعرتُ للريحِ ، الجنونَ قوادماً
ونشرتُ في أفقِ الهوى إعجازي
***
لَعِبَت ْ أصابعُكِ الجميلةُ بمهجتي
وكأنّني شمعٌ تمثّلَ أو حجر
إن تصمتِي صمتَ الشجر
أو تنطقي نطقَ الصخر
في كلِّ يوم ِ على الجدار ِ أزورها
من بين آلاف الصور
أحكي لها، عن زهرة ٍ لا تشبهُ كلَّ الزهر
أحكي لها ، عن موجة ٍ هربتْ إليّ َ من البحر
أحكي لها، عن شاعر  ٍ، مازالَ يحسبُ كأسهُ
من خمر  ِ نهدكِ إن سكر
٢٠١٨/٦/١

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: