وَضَعْتُكِ فَوقَ التصَوّر…

     
وَضَعْتُكِ فَوقَ التصَوّر
فَوْق الخَيال؛

نَسَجْتُ لَكِ حُروفًا و أبيَاتا
كُلّها دلال
لا توْهِمي القَلْب الجَريح
بالحُبِّ و الآمَال ؛
فَطَريقي شَوْكٌ و دَمعٌ
و أوْحال ؛
حُبّكِ مُغامَرَة و انصِهار
مَوْضِعَهُ في القَلبِ
باتَ من المُحال
و هَل يَرْجَعُ القَلْبُ الى عَهْدِه
بَعْدَما
شَابَ فيهِ الغَدْرُ و طَال ؟؟؟

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: