وحيدًا تُعاني

               
نسجتَ على خــدِّ الحنينِ هواكا
وأسكنْتَهُ طـيَّ الحشا…فبراكا

*
وأخلصتََ إذْ خانوا وحينَ تغيَّروا
بكيْتَ دمًـا فيمـا الحبيبُ تباكى
*
فرَشتَ لهمْ خـفْـقَ الفؤادِ وسادةً
وهـمْ نصبوا زورَ الكلامِ شِراكا
*
تغاوتْ على مرآةِ روحِكَ آيــةً
وكانَ بها ومـضٌ سرى فسباكا
*
وحيدًا تعاني ذِلــةَ العِشقِ ساهمًا
كأنْ لم يكُنْ في العاشقينَ سِواكا
*
(*) من ديوان (فيسبوكيات).

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: