حقًا قام…

  
لقد قام،
رأيتُهُ وأخذَ بيدي،

انتشَلَني من وحلِ الخطيئة
 وارتفعتُ مَعَهُ إلى سناءِ الملكوت
 حيثُ يَمْلِكُ بعظَمَتِه.
رأيتُه جالسًا فوقَ عرشِ السماوات
 والحبُّ يتدفّق من جُرحِ قلبِه الأقدس.
غمَرَني حبُّه
والماءُ والدمُ اللّذان تدفّقا من قلبِه المطعونِ بالحربة،
فارتويتُ
 وتقوّيتُ
وانتصرتُ
وانصهرتُ
 في الحبّ الإلهيّ،
وهتفَ قلبي:
 إلهي حبيبي،
كلّي لكَ
يا مَن دُستَ الموتَ،
يا من أحييتَني
 يا مَن قُمْتَ
 حقًا قُمْت
وأنا أشهدُ على ذلك.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: