صحافيو “الحياة” بحثوا في نقل الجريدة الى دبي وتسريحهم ونقيب المحررين أكد دعمهم في قرارهم

عقد الصحافيون والعاملون في جريدة “الحياة” إجتماعا في نقابة محرري الصحافة اللبنانية، بحضور نقيب المحررين الياس عون وعضوي مجلس النقابة أميني سرها وصندوقها جوزف قصيفي وعلي يوسف والمحامي علي المولى.
وأوضح المجتمعون في بيان على الاثر، أنهم “بحثوا في موضوع نقل الجريدة الى دبي والاتجاه الى تسريح الزملاء، وكيفية التصدي لما يواجهونه على جميع المستويات ولا سيما المستوى القانوني”.

وأشاروا الى أن “النقيب عون اكد دعم النقابة للزملاء في الحياة في كل خطوة يقررونها، مشيرا الى ان محامي النقابة سيكون في تصرفهم اذا سلكت الأمور طريقها الى محكمة العمل، فالقضاء. وإن نقابة المحررين كانت تفضل إيثار ديمومة عمل الزملاء على هذا التدبير الجائر الذي يطاولهم في مستقبلهم ولقمة عيشهم، أنى يكن حجم التعويض عليهم. ودعا نقيب المحررين الدولة، وخصوصا الحكومة إلى تحمل مسؤولياتها في صون قطاع الصحافة الورقية والتصدي لما تتعرض له من ضربات وضغوط وذلك بتوفير الضمانات والحصانات التي تؤمن استمرارها”.

ولفت البيان الى أنه تخلل الاجتماع “عرض للمحامي المولى عن الموضوع من الجانب القانوني. وتم الاتفاق على استمرار التواصل من أجل وضع خطة تحرك للوصول بالقضية الى الخواتيم التي تصون حق الزملاء”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: