من هناك الى هنا

        

 قال احبتته فأنوجد..
في مثالي منشغل..
عانقت روحي روحه..وامتزجنا
صار رعدا وجدنا..
صار برقا لمسنا..
امطرت يوما ويوما ثم يوما ثم عاما..
وطغى الماء وصار الكون بحرا..
موجة تركب موجة ..
قاربي تجرفه الامواج مسكونا بعطر في الشمال..
وانا كلي يجذف ..
وجنون الماء يرميني لاميال بعيدة..
منذ ألف.. وانا والموج والتيار في شبك صراع..
ومشيت الكون مشدودا لعطري
ذاك وجدي..ذاك نصفي..
الف ميناء وميناء.. ولا ريح ليوسف..
فجئة ..هب نسيم مازج الروح ومس القلب..
والدنيا تلون وجهها مثل البنفسج..
لاح كف من بعيد..
جاء صوت الهمس في روحي كروح..
صاح قلبي ..طارت الروح..ومجذافي نشيج من لهاث الشوق يمتد لاعماق بعيدة..
ذاك نصفي..ذاك كلي ..
ذاك مقصودي ..وترحالي الذي قضيت فيه العمر مسكونا بندبة..
وصلت روحي الى شاطئها..
قبل ان اخطو إليها..
قلت ..لا مركب بعد اليوم يبقى ..
لا وراء ..لا ولا حتى الجهات الاربعة..ّ
انا يا سيدتي نصفك المفقود منذ المطر الاول والدنيا عناق..
اقبليني.. قبليني.. واعيديني اليك
ليس لي غيرك في الكون محل من وجود..
غيرك الطوفان .. ورماد المركب المحروق ذرته الرياح..
فانا قد جئت كلي من هناك..

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: