“منتدى بخور الوحي” يقلد إعلاميين وصحافيين “كلمة وفا”…

عقدَ منتدى بخور الوحي أمسيته الشعرية تحت عنوان “كلمة وفا”، وذلك نهار الأربعاء الواقع فيه 3/1/2018 في دير مار يوحنا – مرقس جبيل. تخلّل الأمسية تكريم لعدد من الصحافيين والإعلاميين، وهم على التوالي: رين رحال، ريتا خوند، ماري تيريز حنين، لارا الغاوي، جورج طرابلسي، رنده المر، ليليان إيليا ناعسي، غريس بعقليني، وليليان أندراوس.

قدّمت الأمسية الإعلاميّة غادة عون فرحّبت بالحضور من مدينة الحرف بيبلوس-جبيل العريقة المتميّزة بتاريخها الحضاري والثقافي، مركّزة على دور المنتدى في هذا المضمار.

كلمة منتدى بخور الوحي ألقتها الشاعرة زكية نكد مُعربة عن فتح المنتدى الشماليِّ الطابع لكل المواهب الشعرية الشابة بمختلف انتماءاتها، لاسيّما أنّ شعار المنتدى هو المحبة للجميع. بعدها قدّم الفنان سركيس رفول وصلة غنائية تضمّنت أغانيَ من الزمن الجميل تفاعل معها الحضور بفرح.

من ثم كانت مشاركة لنخبة من الشعراء، استهلّتها الشاعرة جوليت أنطونيوس التي أدمعت عيون الجمهور بقصيدتِها عن “الوفا في زمن قلّة الوفا”؛ فالأديب الشاعر الدكتور عماد فغالي الذي أتت مشاركته بقصيدة عن الاعلاميين؛ تلتها كلمة لرئيس المنتدى الشاعر قيصر مخايل التيرحّب فيها بالحضور، شاكرًا الجميع بقصيدة قال فيها:

“في فعل بين الناس يمكن ما انتشر

نقص وصية الرب سماهن عشر

وليش عشرة بس والرب اكتفا

ما ذكر من بيناتهن فعل الوفا

معقول موسى من كتر وهج النور

قفى وصية وزاغ بعيونو النظر

دخلك موسى ليش تا استعجلت

حمل الوصايا بايدك اماني

فعل الوفا عا زوغتك طيرت

ما تكون ناسي شي فعل ثاني؟

وفعل المحبة ليش ما سجلت

ويانبي فينا ليش ما تنبئت

قلة وفا لليوم منعاني”

بعدها مباشرة، قُدّمت دروع تكريم رمزيّة الى الإعلاميين المحتفى بهم، تقديرًا لعطاءاتهم ودعمهم الدائم للمنتدى. وقبل الختام ألقت الشاعرة ميشلين مبارك قصيدة من وحي الزمن الميلادي وأخرى عاطفية، كذلك ألقى الشاعر أحمد سلمى شيئا من شعره.

في الختام التُقطت الصور التذكارية ودُعي الجميع الى حفل كوكتيل.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: