ياسين جابر في إطلاق كتاب حول النبطية: إصرار دولي على الاستقرار الأمني والسياسي في لبنان

رعى النائب ياسين جابر حفل اطلاق كتاب “النبطية مؤسسات رائدة ومنارات مضيئة” للزميل حسان قنبر، لمناسبة مرور 6 سنوات على انطلاق موقع النبطية، في مركز كامل يوسف جابر الثقافي الاجتماعي، في حضور ممثل النائب هاني قبيسي المهندس حسين عليق، وشخصيات دينية، سياسية، اجتماعية وحزبية.
افتتاحا النشيد الوطني على انغام الفرقة الموسيقية لجمعية كشافة الجراح – فوج كفررمان وترحيب من الشاعر سعيد ضاهر وكلمة رئيس بلدية النبطية الدكتور أحمد كحيل القاها عضو البلدية الحاج صادق اسماعيل، وكلمة رئيس لجنة تجار الذهب في النبطية الحاج محمد جابر، وكلمة الزميل قنبر شكر فيها راعي مسيرة الموقع النائب جابر، ثم تحية للقدس وفلسطين من فرقة الكوفية الفلسطينية.

واستهل جابر كلامه بالترحيب بالحضور وبأبن هذه المنطقة “ابن النبطية الاستاذ رمزي حيدر الذي أنتخب اخيرا رئيسا للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم، لاول مرة ينتخب رئيس من النبطية لهذا المركز، ونتمنى لك أستاذ رمزي التوفيق والنجاح في توحيد جهود المغتربين وان تكون جامعتكم داعمة للبنان”.

وشكر شباب وصبايا كشافة الجراح “الذين استمتعنا معهم بهذه المعزوفات المميزة التي ادوها، ونتمنى لكم النجاح والتألق، ولا بد من توجيه الشكر للفنان حسين سلوم الذي رسم خلال ساعة من الاحتفال لوحة رائعة لمدينة القدس، والشكر ايضا لفرقة الكوفية الفلسطينية التي أبدعت في أغانيها المعبرة عن القدس وفلسطين، واقعا منذ ست سنوات بدأ الاستاذ حسان قنبر بوضع النبطية على موقع الكتروني مميز، طبعا منذ 6 سنوات لم تكن المواقع قد أخذت هذه الاهمية، ولكن في ظل جهده المميز واحساسه بالعمل الناجح استطاع ان يحول هذا الموقع خلال ست سنوات بالفعل الى موقع مميز يرتاده ويدخل اليه اليوم عشرات الالاف، هذا الموقع هو نافذة للاطلالة على النبطية، ان كنت موجودا في اميركا او المكسيك او اي مكان في العالم، أصبحت قادرا أن أتابع ماذا يجري في النبطية، لقد كان الاستاذ قنبر يضع في السابق أخبارا مصورة واليوم بات ينقل الاخبار بشكل مباشر سيما النشاطات والاحتفالات، وبات أبناء النبطية المنتشرون في العالم يستطيعون رؤية أهلهم خلال المناسبات التي يقيمونها في المدينة والاخبار والنشاطات من خلال هذا الموقع المميز، ألف عافية لك استاذ حسان، وطبعا في الذكرى السادسة لانطلاقة الموقع أحب أن يضيف على نشاطه هذا الكتاب الذي اصدره وهو كتاب في مثابة دليل نستطيع ان نطلع من خلاله على كل المؤسسات الموجودة في منطقة النبطية وكم هي كبيرة وواسعة الانتشار، وهذا الكتاب يبقى في المكتبة لسنوات، يعطيك العافية حسان، وان شاء الله نشاطك وموقعك يبقيان متألقين”.

واضاف جابر: “ان الكتاب يضم شركات ومحال ورجال اقتصاد، وهؤلاء يعانون بعض الصعوبات وكلنا نعرف اليوم ان الاقتصاد في لبنان يعاني ايضا، ولكن من هذا الباب أريد أن أقول في الايام الماضية اي في تشرين الثاني عاش لبنان تجربة صعبة، هذه التجربة التي مررنا بها خرج منها لبنان أقوى مما كان قبل 4 تشرين الثاني، واعتقد انه بات حول لبنان دائرة حماية ومظلة لحماية استقراره وأمنه، طبعا هنا نوجه الشكر الى قوانا الامنية والجيش وقوى الامن الداخلي والامن العام وأمن الدولة، كلها تقوم بعمل ممتاز، ولكن ايضا وجود نوع من اصرار دولي أحسسنا به جميعا وخاصة من خلال الاجتماع الذي حصل في باريس لهيئة دعم لبنان، أصبح واضحا ان هناك اصرارا على ان يكون هناك استقرار أمني وسياسي في لبنان، وبناء على ذلك عاد مجلس الوزراء الى الانعقاد يوم الخميس الماضي، وهناك انطلاقة جديدة وأقدمنا على خطوة ترتدي الكثير من الاهمية ان لبنان بعدما انتظر طويلا دخل نادي الدول النفطية، وتبقى توقيع العقود مع بداية السنة كما شرح وزير الطاقة في مؤتمره الصحافي، وينطلق لبنان الى استغلال ثروته النفطية، طبعا قد يتساءل البعض اننا نبالغ ونحتاج الى سنوات هذا صحيح، من الممكن انه قبل 5 سنوات، لا مداخيل ولكن بدءا من العام 2018 ستبدأ الشركات وهي بالمناسبة شركات كبرى، شركة توتال من كبريات شركات العالم، شركة إني من أهم شركات التنقيب، ففي حقل زهر في مصر عجزت كل الشركات عن ايجاد الغاز فيه فجاءت إني، واكتشفت الغاز وظهر اكبر حقل غاز في هذه المنطقة، نوفاتك من كبار الشركات الروسية ولديها عشرات الحقول النفطية في سبيريا وغيرها، تحتاج هذه الشركات الى افتتاح مكاتب في لبنان والتحضير لاعمالها والتعاقد مع موظفين، ومع بداية 2019 سيكون هناك بداية لحفر اول الابار، والمؤشر المهم في هذا القرار الذي اتخذه مجلس الوزراء ان الحقول لم تقتصر فقط على المناطق البعيدة عن الحدود الجنوبية، البلوك رقم 9 هو على الحدود تماما وهذا يثبت حق لبنان في نفطه وغازه، وهذا ما يصر عليه دولة الرئيس نبيه بري في كل الكلام الذي صدر عنه بالنسبة للنفط والغاز في لبنان ، ان لبنان استطاع ان يقوم بخطوة نوعية بدءا من الخميس الماضي ، ونأمل في ان تكتمل في المستقبل وبلا شك كما قال حاكم مصرف لبنان ان تصنيف لبنان الائتماني مع انطلاق هذه الخطوة يصبح أفضل، نحن لا نقول ان كل همومنا الاقتصادية انتهت لا، المطلوب منا نشاط كبير حتى نحسن وضعنا الاقتصادي، من هنا يجري العمل في الحكومة على خطة كبيرة لاجل ان يكون هناك اطلاق لسلسلة المشاريع حتى يتوفر دعم للبنان لاجل اطلاق عجلة البنى التحتية، ان شاء الله يكون لبنان قد استطاع ان يحقق نقلة نوعية تغير الظروف التي نعيش بها في الوقت الحاضر”.

وحول القدس، قال جابر: “اذا اردنا ان تكون القدس عاصمة فلسطين الى الابد يجب ان تبقى القدس عربية ولاجل ان تبقى القدس عربية علينا ان ندعم الوجود العربي في القدس ولا يمكن ان نقوم بذلك الا من خلال الدعم الحقيقي، العرب الذين يعيشون في القدس لا يعيشون على الخطابات بل علينا توفير الدعم المادي ليتمكنوا من الصمود في وجودهم في القدس وغزة، منذ يومين زار وفد فلسطيني دولة الرئيس نبيه بري في عين التينة وتشرفت ان أكون في اللقاء وقال هذا الوفد الفلسطيني الاتي من القدس انه اذا كنتم تريدوننا ان نبقى اقويا في وجودنا في القدس نحن بحاجة الى دعم، والمبالغ التي نتحدث عنها ليست كبيرة 70 مليون دولار في السنة، وهي لو تحققت تمكن العرب من الحفاظ على تاريخهم وتراثهم في فلسطين وايجاد فرص عمل للشعب الفلسطيني وغيره، ولبنان لو استطاع لما قصر، لبنان قدم الكثير لاجل القضية الفلسطينية، لو استطاع ماليا لما قصر، ولكن نتوجه لاخوانا في الدول العربية ممن لديهم ثروات كبرى انكم ان اردتم ان تبقى القدس عربية وان تبقى القدس عاصمة فلسطين فبادروا الى دعمها حقيقة ولتبادر الجامعة العربية الى تخصيص مبلغ سنوي لهذا الشعب الصامد في ارضه في القدس وفي فلسطين”.

وختم جابر مهنئا قنبر، وقال: “اشكر كل الذين أسهموا معك في هذا الدليل، الحمد لله ان النبطية تشهد حركة نهوض كبيرة في هذه المنطقة، وهناك عودة من بيروت والضاحية الى هذه المنطقة، علينا ان نعمل جميعا نحن مع اتحاد بلديات الشقيف وبلدية النبطية لاجل تسهيل امور الناس في الخدمات وزحمة السير للنهوض بهذه المنطقة، ونحن نعمل سويا يدا بيد من اجل تحسين الاوضاع لازدهار المنطقة وتقدمها وانمائها”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: