مهرجانات صوفر تعود إلى متخف الأمير فيصل مجيد أرسلان في عاليه

برعاية وزارة السياحة اللبنانية أقامت لجنة مهرجانات صوفر مهرجاناتها السنوية في متخف الأمير فيصل مجيد أرسلان في عاليه بعد انقطاع طويل.

حضر كل من رئيس بلدية عاليه الأستاذ وجدي مراد والشيخ مالك ميشال الخوري والعميد روني حاكمة ممثلا  قائد الجيش اللواء جوزيف عون والعقيد عياد أبوضرغم ممثلا مدير جهاز المخابرات العميد أنطوان منصور والسيدة سلمى شهيب والسيدة ماكدا بريدي رزق وعدد من رؤساء بلديات ومخاتير المنطقة. أحيا الحفلتين الفنانة أميمة الخليل رافقتها الأوركسترا اللبنانية وعازف الكمان أندريه سويد.   

ألقت رئيسة اللجنة الأميرة حياة وهاب أرسلان كلمة رحبت فيها بالحضور فقالت:

هذا المتحف وهذه المساحة لو نطقت لقالت: دعوا الفن الليلة يعانق التاريخ فلا تغيروا هويتي ” فأنا مساحة الفن والتاريخ معا”. نعم وفعلا هذه المساحة رغم محدوديتها جغرافيا تحتضن في حناياها عبق تاريخ أجيال وأحداث لتجعل منها إرثا وطنيا نغتني به.

إنه تاريخ وطن ورجال كبار وهامات تركت بصمات وبطولات تتناقلها الأجيال رواياتا وحكاياتا مدعاة فخر واعتزاز.

ولأن التاريخ هو العمق الذي يثبت الأساسات ولأن تاريخنا مضيء فنحن نحياه بالممارسة وبالذاكرة على أمل أن ينير حاضرنا ويشرق مستقبل أجيالنا.

أما الفن الراقي الذي شهدته هذه المساحة فكان بصوت وأنغام فريد الأطرش ومحمد عبدالوهاب وكثر ممن لونوا سهراتها. وها هي اليوم تعيد إطلاق مهرجانات صوفر- عاليه التي كانت مسيرتها غنية وحافلة بأسماء وفنانين كبار نذكر منها السيدة صباح ووائل كفوري ونقولا الأسطا واليسا وغرهم.

من عاليه العروس الأبدية نقول نورتم المهرجان وأحييتم حنينا لذكريات من التاريخ وسويا نلون حاضرنا لنعيش بهجة وجمال الفن ورقيه.

ونحيي جيشنا وقوانا الأمنية ونقول: تضحياتكم غالية على القلوب وراسخة في العقول أنتم سياجنا وتاجنا وبكم نعيش ويعيش لبنان سيدا كريما ومستقلا.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: