جرش تتحضر … والمهرجان على الأبواب

جرش –

أنهت بلدية جرش الكبرى كافة استعداداتها لاستقبال مهرجان جرش للثقافة

والفنون خلال الأسابيع القليلة المقبلة، من قبيل ترحيل البسطات وتجهيز الشوارع ومواقف السيارات، وتنظيف الموقع من الداخل والخارج بمساعدة 30 عاملا من عمال بلدية جرش، وفق مدير الخدمات في بلدية جرش الكبرى محمد البنا.

وأوضح البنا أن البلدية تعمل على توفير كافة التجهيزات الفنية التي تضمن استقبال المهرجان والحضور بكل سهولة ويسر مع توفير مختلف الخدمات الفنية والحيوية التي يحتاجها الزائر خلال مدة المهرجان، خاصة وان المهرجان يسوق لمدينة جرش عالميا عبر الحضور والفرق المشاركة.

وتم تجهيز الطرقات الرئيسية والفرعية وتوسعتها لتسهيل مرور السيارات وتجهيز الأرصفة والاطاريف وزراعتها لتكون خضراء، وتوفير مواقف مجانية وغير مجانية للسيارات وتجهيز الحدائق العامة والمطاعم التي ستقدم خدمات الطعام والشراب لزوار المهرجان.

وقال البنا إن البلدية قامت كذلك بتجهيز السواري التي سيضع عليها علم الأردن وعلم المهرجان وعلم مدينة الثقافة، فضلا عن تجهيز الإضاءة والإعلام والزينة التي تناسب الموقع والحدث السنوي. وأضاف أن البلدية قامت كذلك بتجهيز الكوادر الفنية التي ستعمل في الموقع والمعنية بأعمال النظافة والصيانة وكوادر متعددة لتقديم خدمات للزوار، مؤكدا أن مهرجان جرش حدث سنوي وفرح أردني يضع مدينة جرش على قائمة أرقى دول العالم ويساهم في نقل تراثها وتاريخها وحضارتها، مشيرا ان سكان جرش ومختلف الجهات المعنية يحرصون على نجاح المهرجان والحفاظ عليه.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: