ترميم وسط وادي قنوبين… الطاحون والبيدر وأتون الكلس والمدرسة

kanoubine-1111

طاحون وادي قنوبين

أنجزت رابطة قنوبين للرسالة والتراث بالتعاون مع الادارة البطريركية في الديمان دراسات تأهيل وترميم وسط وادي قنوبين في محيط الكرسي البطريركي القديم القائم في دير سيدة قنوبين. ويحتضن الموقع المذكور مجموعة معالم متصلة بتراث الوادي البشري والعمراني والاقتصادي والثقافي، وهي الطاحون والنبع المتصل به والبيدر وموقع مشاحر تصنيع الفحم والاتون المعروف بالقمّين حيث كان يصنع الكلس بالطرق البدائية الى جانب مبنى احدى مدارس قنوبين التي عرفت بمدرسة الاستاذ وديع، الذي سيتم التنسيق مع عائلته صاحبة البيت الذي تحول مدرسة شكلت امتداداً لمدرسة سيدة قنوبين.

المطران مارون العمار، النائب البطريركي المشرف على رابطة قنوبين أوضح ان العمل يأتي ترجمة لتوجيهات البطريرك الكردينال مار بشارة بطرس الراعي لجهة العناية بكل المعالم القائمة داخل وادي قنوبين، وتأهيلها لابراز قيمتها الثقافية والتاريخية في لبنان والخارج.

رئيس رابطة قنوبين نوفل الشدراوي اشار الى ان الموقع موضوع الدراسة يتناول ابرز المعالم المتصلة بتاريخ الوادي الاجتماعي والعمراني والبشري، وتأهيله يقود الى معرفة هذا التاريخ ووضع تراثه في خدمة السياحة الدينية والطبيعية والثقافية المعاصرة. وتشكل مبادرة تأهيل الموقع مبادرة هي الاولى للمجتمع المحلي المتمثل بأبناء قرية وادي قنوبين الذين سينفذون أشغال التأهيل، وسيستفيدون من الموقع بعد ترميمه.

kanoubine-1112

موقع نبع الطاحون

الدراسة الفنية

المهندس نصري طوق شرح دراسة التأهيل المنجزة بأنها تقوم على ترميم مبنى الطاحون القائم في ثلاث طبقات متصلة، وموقع البيدر حيث كانت تتم تهيئة قمح الطاحون، والموقع المعروف بالمشاحر وقمين الكلس حيث كانت تجري أعمال تفحيم الحطب وتصنيع الكلس من الحجارة البيضاء المحروقة والمطفأة بالمياه الباردة. وأوضح ان المقصود بالترميم هو اعادة هذه المواقع الى ما كانت عليه، وابراز معالمها وخصائصها الهندسية القديمة، لافتاً الى ان مواقع البيدر والمشاحر وأتون الكلس لا يلزمها سوى تنظيف لرفع الردم المتراكم عليها والاشواك والنباتات البرية. كما سيصار الى اعادة ربط هذه المواقع بدرب المشاة الترابية القائمة بينها، التي توصل الى نبع الطاحون والى مبنى المدرسة. كما تلحظ الدراسة اشارات الدلالة والارشاد العلمية لمجمل الموقع. واشار المهندس طوق الى ان اشغال التأهيل والترميم تستغرق سنتين بعد الحصول على التراخيص القانونية اللازمة من المديرية العامة للآثار.

kanoubine1114

مبنى المدرسة

مختار وادي قنوبين طوني خطار شكر باسم الاهالي رابطة قنوبين والادارة البطريركية في الديمان على هذه المبادرة التي تعتبر الاولى تجاه القرية المحرومة منذ عشرات السنين، وذات المفاعيل التنموية الايجابية على الاهالي.

kanoubine-1113

لوازم الطحن داخله

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: