كلّ اثنين

يوميات عابرة (49)

vector new1

القلم ثرثار لا يُسَلّم سرًا ولو في صمت النعاس.

***

الحبر الأسود يقضم البياض

وألوان الزهر والأسماء.

***

خارج حدائق الشعر يقضم الوعر براعم الكلام.

***

لا تُلحقوا الشعر بالعلم

اتركوا للأخير حرّية أن يصبح شعرًا.

***

عَصَبَ الفجرُ جبينه بغيمة

رمته الشمس بتهمة المناغشة في عتمة.

***

قبلة بين شفتين:

إشارة لأول الزرع.

***

خبأ الشاعر نايًا في قصيدته

أصابنا بسحر النغم.

***

تقرأ العين قبل الشفتين

وتلامُ على تعثر ليس منها.

***

يلاعب الضوء الألوان ويغشّ في وصفها.

***

أعطتني الشجرة سريرًا

وتلصصت علي حين صيّرتُ الحلم امرأةً.

***

يغرينا النعاس بالنوم

ويسرق أحلامنا ليسهر معها.

***

فضاء غرفتي الضيقة 

يتّسع لـ«جمهرة» أحلام رصعته بالنجوم.

***

بي حنين إلى طفولتي

ان استعدتها هلكت من الركض خلفها.

***

رايات الحرب ذاتها رايات السلم

تباع في سوق «الأمر والنهي».

***

«ولدت غير مرّة» قالت الوردة

قطفتها يدٌ وما انتظرت ولادتها الثانية.

***

لكلّ طاغية مرآة لا تريه إلا نفسه.

***

تاريخ الأوطان تكتبه الغايات

ويدرس لغايات أخرى.

old vector png

 بالمحكي

vector new1

دَهَــب

مجنون هَـ الشاعر

الـ إسمو خريف

بْ ساعة غَضَب

جاب القصايد

الْـ كتبن بميّة دَهَب

وزتّهن

فوق الرصيف.

***

من كتابي: «… وما دقّ مرّه الباب».

josephabidaher1@hotmail.com

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: