واحةٌ من رباكِ!!!

imad-younes-feghali-111

تكتبين، أو تحيَين ما تشعرين؟

شعرُكِ إحياءُ حياةٍ

تشركين فيه القارئ،

يقومُ إلى مشاعرَ

تثيرين فيها إنسانيّتكِ

دعوةٌ إلى ارتقاء!!

***

أمسيتكِ حالةٌ من فرح،

من ضحكٍ يتمثّلُ الحالَ واقعًا!!

من تفاعلٍ  مع كلّ مستمع،

قُلْ مستمتع…

من جمالٍ  أنتِ حالتُه!!

***

ربى سابا حبيب،

د. ربى،

كم تعلّمين،

وكم تنثرين بذارًا

من فيض علمٍ عميق!!

في تلك المدرسة التي أنتِ

أحبّ تتلمذًا،

أكبرُ إن أُتقِن!!

ruba 1

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: