حريق ضخم يلتهم كاتدرائية نوتردام العريقة في باريس

notre-dame-2

(Francois Guillot/AFP/Getty Images) 

اندلع حريق في سقف كاتدرائية نوتردام، أحد أشهر الصروح الدينية والسياحية في العاصمة الفرنسية، الاثنين ما أدى إلى سقوط سقف وبرج هذا المعلم بالكامل. وأفادت فرق الإطفاء أن الحريق “مرتبط على الأرجح” بأعمال ترميم الصرح الشهير، فيما قال متحدث باسم الكاتدرائية إنه اندلع قرابة الساعة 16,50 بتوقيت غرينتش.

وامتد الحريق، إلى سطح الكاتدرائية التي تعود للعصور الوسطى وسرعان ما التهم قمة البرج العملاق للكاتدرائية الذي انهار على أثر ذلك، ثم سقط السطح كله.

وغطت سحابة دخان كبرى سماء المدينة فيما تساقط الرماد على مساحة واسعة حول الكاتدرائية.

وتوجه الرئيس إيمانويل ماكرون إلى موقع الكاتدرائية بعدما قرر إرجاء الخطاب الذي كان سيلقيه مساء الاثنين بسبب “الحريق الرهيب الذي دمر نوتردام دو باري”، بحسب الرئاسة الفرنسية، وغرّد على تويتر “مثل كل أبناء وطننا، أنا حزين هذا المساء لرؤية (الكاتدرائية)، وهي جزء منا جميعا، تحترق”.

بدورها غردت رئيسة البلدية آن هيدالغو على تويتر: “حريق رهيب في كاتدرائية نوتردام في باريس. فرق الإطفاء تحاول السيطرة على النيران”. وفي وقت سابق، أفادت فرق الإطفاء أن الحريق “مرتبط على الأرجح” بأعمال ترميم الصرح الشهي.

ويزور الكاتدرائية نحو 13 مليون سائح كل عام.

notre-dame-3

(Francois Guillot/AFP/Getty Images) 

من جهته، وصف الرئيس الأميركي دونالد ترامب الحريق بأنه “فظيع” واقترح استخدام طائرات مخصصة لمكافحة الحرائق، وغرد على تويتر “إنه أمر فظيع للغاية مشاهدة النيران الهائلة في كاتدرائية نوتردام في باريس. ربما يمكن استخدام طائرات مكافحة الحرائق لإخمادها. يجب التصرف بسرعة”.

وقالت شاهدة تدعى جاسيك بولتوراك، التي كانت تتابع الحريق من الطابق الخامس لمبنى قريب: “بصورة أساسية دُمر السطح كله. لا أرى أي أمل في هذا المبنى”.

وحاول رجال الإطفاء احتواء الحريق بخراطيم المياه وأخلوا المنطقة المحيطة بالكاتدرائية الواقعة في وسط العاصمة باريس. كما جرى إخلاء المباني القريبة.

وقال وزير الدولة الفرنسي للداخلية لوران نونيز في موقع الحريق إنه لم يصب أي شخص من جرائه، مضيفا: “من السابق لأوانه تحديد أسباب الحريق”.

وذكرت قناة فرنسا 2 التلفزيونية أن الشرطة تتعامل مع الحريق على أنه حادث.

فرانس 24/ أ ف ب / رويترز

notre-dame-4

(Francois Guillot/AFP/Getty Images) 

كاتدرائية نوتردام

كاتدرائية نوتردام (بالفرنسية: Notre Dame de Paris)، وبالعربية كاتدرائية سيدتنا (العذراء) وهي كاتدرائية أبرشية باريس تقع في الجانب الشرقي من إيل دولا سيتي (جزيرة المدينة) على نهر السين أي في قلب باريس التاريخي. يمثل المبنى تحفة الفن والعمارة القوطية الذي ساد القرن الثاني عشر حتى بداية القرن السادس عشر. ويعد من المعالم التاريخية في فرنسا ومثالا على الأسلوب القوطي الذي عرف باسم (ايل دوزانس). وجاء ذكرها كمكان رئيسي للأحداث في رواية (أحدب نوتردام) للكاتب فيكتور هوجو. ويعود تاريخ إنشاء المبنى إلى العصور الوسطى.

تقوم كاتدرائية نوتردام في مكان بناء أول كنيسة مسيحية في باريس، وهي “بازيليك القديس استيفان” والتي كانت بدورها مبنية على أنقاض معبد جوبيتير الغالو-روماني، النسخة الأولى من نوتردام كنت كنيسة بديعة بناها الملك شيلدبرت الأول ملك الفرنجة وذلك عام 528م، وأصبحت كاتدرائية مدينة باريس في القرن العاشر بشكلها القوطي.قبة الكنيسة ترتفع 33 متراً.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: