“فن الطفولة ٤٥ عاماً لأطفال فلسطين”… معرض في دار النمر للفن والثقافة- بيروت

kanafani-01

“إلى كل الصغار الذين نطمح بعالم لهم” – غسان كنفاني

احتفالاً بالذكرى الخامسة والأربعين لتأسيس مؤسسة غسان كنفاني الثقافية وتكريماً لإرث غسان كنفاني، تستضيف دار النمر للفن والثقافة “فن الطفولة – ٤٥ عاماً لأطفال فلسطين” (1- 13 أبريل 2019)، وهي فعالية تتضمن معرضاً فنياً، وقراءات وعرض فيلم.

يتألف المعرض من لوحات، ورسومات، وكولاج، وصور فوتوغرافية، ومنحوتات، إضافة لتجهيز من صنع أطفال وفتية مراكز مؤسسة غسان كنفاني الثقافية.

يعود ريع المعرض لدعم برنامج تربية وتنمية الطفولة المبكرة وبرنامج التربية الفنّية لمؤسسة غسان كنفاني الثقافية.

غسان كنفاني

غسان كنفاني صحافي فلسطيني، وروائي، وكاتب قصص قصيرة، وناشط سياسي، ولد في عكا في 9 أبريل 1936 وكانت أعماله الأدبية متجذرة في عمق الثقافة العربية والفلسطينية، ومصدر وحي لجيل كامل في حياته وبعد استشهاده بالكلمة والفعل.

في 8 يوليو 1972 اغتيل غسان وابنة شقيقته الصغيرة من قبل عملاء إسرائيليين في تفجير سيارة في بيروت.

كان غسان – عندما خطفه الموت قبل أوانه – قد نشر 18 كتاباً وكتب مئات المقالات في الثقافة والسياسة ونضال الشعب الفلسطيني. تُرجم العديد من أعماله الأدبية إلى 26 لغة ونُشرت في أكثر من 24 بلداً. عبّرت أعمال غسان الأدبية عن الشعب الفلسطيني وقضيته، إلا أن موهبته الأدبية أضفت على تلك الأعمال بعداً عالمياً.

أُنشئت مؤسسة غسان كنفاني الثقافية كجمعية لبنانية غير حكومية في  8 يوليو 1974،  في الذكرى الثانية لاستشهاد غسان كنفاني. بالإضافة إلى نشرها أعمال غسان كنفاني الأدبية، أنشأت المؤسسة وتدير ست رياض للأطفال، ومركزي تأهيل للأطفال ذوي حاجات خاصة، وثلاث مكتبات عامة ومراكز للفنون، وثلاثة أندية في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان. يستفيد سنوياً أكثر من 1600 طفل من برامج ومشاريع المؤسسة، وتخرّج حوالي 10 آلاف طفل من رياض المؤسسة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: