العمر ليس فصولا

ما كان الخريف ممرا للأفول
ولا رذاذ الربيع دائم الهطول

والأيام كالكواكب في أفلاكها
 تصول و تجول
 الأرواح في الأجساد كالسهول
تنضح  بالحب  كالبنفسج  الخجول
 يتضوع عطره منتشرا في الحقول 
وتنسدل خيوط الشمس بأطيافها
بين الخمائل و الجلول
وتنساب مياه الجداول ساقية
التربة الذلول
ويتصافح الجمال ببهاء يبهر 
اللباب والعقول
وتتزين الجنائن بعقود الزنابق
كالجوهر المصقول
لِمَ يشبهون مراحل العمر بالفصول
فالأحلام تداعب الشباب و الكهول
وكل عام لا  أحسبه  رقما  لأني 
أعيش فيه كل الفصول
وقلبي كأمواج البحر …  فيه
الحب و الشغف مختالا حتى المثول …  
24- 4- 2018

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: