الأول من رمضان 1439

     
من يجرؤ على ارتكاب المعاصي،،،،
،،،،في رمضان،،،في حضرة الصيام

***
وحدها السكينة تتكلم
***
الشاعر خاشع،،،،
لا يميل إلى الهاوية
***
ينهمر على المعاني
لا يلامس النرجسيه
***
في الليل استل من تواضعي
اتوكأ على الوجدان
بداخلي حس رهيف
،،، عهد للطفولة ،،،
***
بين رفة ورفه،،،لا يستقر جفني
***
،،،،من البارحة العذراء،،،،
لا أستوعب إلا اليسير
سريعا تودعني الطفولة
***
على الأرض ،،كانت الحواس
هي الأجمل
،،،الإنسان كان أروع حالا
والذ
***
الجاحد يخشى من ضيق الرزق
يجري كالوحوش في البريه
لا يرى المدى،،، والأرض يراها
رأس دبوس؟؟!!
***
يتنكر لقدموس !!
خربشاته ,,فوضى في الهواء
***
الحرف أبي
ترجمان الحواس
لخالقها البديع ترنو
،،،وأنا وديعه،،،
***
إلى الكلام في سري ،،، تراني استكين
،،،،اتواضع حتى الانسحاق،،،،
***
،،بحفرتي الصغيرة،،اتفكر؟؟
بها ؟،،أشارك عظام اهلي
***
على المعمورة لا أملك شيئا
والحفرة،، تبقى أمامي
***
حنين التراب إلى التراب
***
17- 5- 2018

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: