أمير الأحبّاء!

   
يعودُ أميرُ الأحبّاءْ
وكلِّ مُتَيَّمْ

وعاشِقْ
فيُلقي التَّحِيَّةَ وَردَهْ
من القلبِ حمراءْ …
ويَسكبُ شَهدَهْ
ويرسمْ
على شَفَتَيْ كلِّ ثَغرٍ مُوَلَّهْ
حلاوةَ  قُبْلَهْ!

***

ويَمضي
إلى كلِّ أرضِ
يَدقُّ  على كلّ مُغلَق ْ
يُوَسِّعُ مملكةَ العِشق ْ
ويَرفعُ مِمَّن ْ يموتونَ فيها حنينًا وعِشقًا
ويَحيَوْنَ فيها حنينًا وعِشقًا
بيارِقْ …
***
يعودُ …
وكلُّ المُحِبِّينَ والعاشقينَ حنينُ انتِظارٍ
وفي اليدِ وَردَهْ
من القلبِ حمراءْ .
***

(*) من قصيدة / أمير الأحبّاء / —  ديوان ” جَسَدٌ .. حُرِّيَّةٌ ” –  ١٩٩٧.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: