اليونيسكو: جرائم حرب لداعش بالمواقع الأثرية

دانت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “يونيسكو”، الاثنين، “الهجمات الهمجية” التي يشنها SYRIA-CONFLICT-ARCHAEOLOGY-PALMYRAمسلحو تنظيم الدولة على مواقع أثرية في سوريا والعراق، معتبرة أنها بمثابة “جرائم حرب”.

ويدين القرار الذي تم تبنيه في الدورة الـ 39 للجنة التراث العالمي التابعة لليونيسكو التي افتتحت الأحد، “الهجمات الهمجية وأعمال العنف والجرائم التي ترتكب بحق التراث الحضاري للعراق” من جانب داعش، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وشددت الوكالة التابعة للأمم المتحدة في قرارها على “أن الهجمات التي تستهدف مباني مخصصة للدين والتعليم والفن والعلوم أو للعمل الخيري وعلى نصب تاريخية يمكن أن تشكل جرائم حرب”. وعبر القرار أيضا عن “القلق العميق” لدى اليونيسكو “حيال موقع التراث العالمي” في مدينة تدمر الأثرية بوسط سوريا، التي احتلها تنظيم الدولة أواخر مايو وزرعها بالألغام، مما يثير مخاوف من كارثة.

وعبر أعضاء لجنة التراث العالمي عن قلقهم الشديد لأن “كنوزا ثقافية لا تعوض” مهددة أيضا بعمليات “تنقيب غير مشروعة وحالات نهب وتهريب منظمة لقطع تراثية” في أفغانستان والعراق وليبيا ومالي وسوريا واليمن. وعلى هامش أعمالها، يفترض أن تبدأ اليونيسكو، الاثنين، بحملة من أجل إنقاذ الإرث الذي يهدده المتطرفون تحت عنوان “متحدون مع التراث”.

(أبوظبي – سكاي نيوز عربية)

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: